تحالف للموئل موجهاً اللجنة التحضيرية (3) للموئل الثالث
By: التحالف الدولي للموئل- شبكة حقوق الأرض والسكن
27 August 2016
 

مدينة سورابايا، تضمنت بعض التطورات الإيجابية في مسودة الوثيقة الختامية الحالية لأجندة الموئل الثالث، اعتراف أكبر بالمهاجرين، والشعوب الأصلية، والموئل البشري تحت الاحتلال، إلا أن إقرار تلك القضايا لم يتضمن تعهدات بوضع خطة عمل لتنفيذها. ولايزال القسم (ج) من مسودة الوثيقة الختامية والذي يخضع للمتابعة والمراجعة، لم يحرز أي تطور حتى هذا التاريخ.

وفي حين أن التعهد بتصحيح النظام الاقتصادي الكلي لايزال غائباً، إلا أنه هناك على الأقل إشارة إلى ضرورة منع المضاربات، وعدم التمييز بشأن دعم التنمية المستدامة للمهاجرين، والاعتراف بقضايا الموئل الملحة في حالة الاحتلال الأجنبي والعسكري.

وقبل إصدار نسخة 27 يوليو/ تموز 2016، من مسودة الوثيقة الختامية، قدم التحالف الدولي للموئل المداخلة الشفهية التالية في الجلسة العامة للجنة التحضيرية الثالثة للموئل الثالث:

منذ بداية انشاء الأجندة الحضرية الجديدة، وهي تتعارض مع الاتفاقيات التاريخية، والأولويات العالمية الراهنة، ومع العالم الذي نحتاجه نحن. وقد ضيقت المصالح الخاصة الأجندة الخاصة بالموئل واختزلتها في أولويات الحضر، ووضعت المناطق الريفية في مرتبة أدنى، وتجاهلت قضايا الهجرة القسرية، على افتراض أن التحضر أمر لا مفر منه، و يتجاوز الإرادة الإنسانية أو التوجه السياسي.

كما تتجاهل تلك الرؤية، الأزمات والأسباب الجذرية للتشريد الذي يخلق المعاناة والإفقار ويعمقها. فإذا كنا نريد بشكل حقيقي إنهاء الفقر بجميع أشكاله، وبالتوافق مع أجندة التنمية المستدامة 2030، فنحن في حاجة إلى رؤية متسقة مع زيادة الاستثمار والتنمية في المناطق الريفية، و- كما هو في أجندة الموئل – ويتعامل مع المدن والقرى على أنهما طرفان لتواصل المستوطنات البشرية داخل نظام بيئي مشترك.

من ناحية إيجابية، أعادت المسودة الجديدة التأكيد على حق الإنسان في مسكن وكذلك ما يقابله من سياسات الإسكان بشكل ملائم. وذلك ينسجم مع الالتزمات الدولية لكل دولة ممثلة هنا. ويشكل ذلك البناء الأساس لمزيد من التقدم نحو تحقيق موئل حقوق الإنسان للجميع، بما في ذلك الحق في المدينة و معايير الحكم الرشيد والتي لا تتوقف عند حدود الحضر فقط.

إلا أن، الاستغناء عن الدروس المستفادة من تنفيذ تعهدات الموئل الثاني ينضم إلى إهمال الاجحاف والأزمات الدورية التي خلقتها الأسواق الخاضعة للعولمة. فمثل ذلك الإغفال يتجاهل تعهدات الموئل الثاني المتكررة لضمان تنفيذها في إطار النظام الاقتصاد الكلي العادل. ويدعو التحالف الدولي للموئل الدول إلى وضع إطار تنظيمي للأسواق المالية والعقارية لمعالجة عواقب الافقار الذي تسببوا فيه.

كما لا نخفي صدمتنا في أننا لم نجد في تلك الأجندة أي فقرة عن تنظيم تسنيد الرهن العقاري وقطاع العقارات العابر للحدود الوطنية، أو الفساد ونهب الأراضي. فتفعيل بدائل السوق وتأجير المساكن كاتجاه نحو التحضر الشامل لا يمكن تحقيقه إلا من خلال معالجة النظام المالي العالمي.

فأجندة التنمية المستدامة 2030، تترك ثغرات واضحة لأجندة الموئل الثالث لكي يسدها، بما في ذلك العقبات التي تواجه التنمية المستدامة والتي يفرضها الاحتلال الأجنبي والعسكري. وتلاحظ أجندة 2030 الحاجة إلى تدابير علاجية فعالة، ولكنها لم تقدم أي منها.

ويفتقر القسم الخاص بالمتابعة في المسودة الجديدة إلى النية والخصوصية اللازمة للتنفيذ، والرصد، والتقييم. كما أنه يحافظ على 20 عاماً من عدم تنفيذ أجندة الموئل ونسيان الأفعال التي قامت بها الدول ومنظمات الأمم المتحدة. ومن بين وعود الموئل الثاني التي لم يتم الوفاء بها، التعهد المتكرر بمنع ومعالجة الإخلاء القسري في جميع الموائل.

ومن خلال رؤية 20 عاماً للموئل الثالث، يجب الاسترشاد بالنهج القائم على حقوق الإنسان في توجيه السياسات العالمية للمستوطنات البشرية والتعهدات المقابلة لها بما يتوافق مع التزامات الدول. ويدعو التحالف الدولي للموئل إلى أجندة موئل جديدة شاملة، وليس إلى أجندة حضرية، تترك نصف البشرية ورائها.

ويجب على أجندة الموئل الجديدة أن توجه الاستدامة البيئية، المساواة بين الجنسين، عدم التمييز، المساءلة، جبر الأفعال التي ألحقت أضرار، الانصاف بين الأجيال مع التركيز بشدة على حقوق الأطفال وكبار السن، فضلا عن الأشخاص ذوي الأعاقة، الأقليات الجنسية، الشعوب الأصلية، والإعمال التدريجي لحقوق الإنسان للجميع. كما ينبغي أن يتماشى التنفيذ، والرصد، والتقييم الفعال مع أجندة 2030، واتفاقية باريس وغيره من الالتزامات والتعهدات الدولية للدول.

وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الأمور على المحك، فالآن هي فرصتنا لإعمال ذلك بالحق.

سورابايا، إندونسيا، 26 يوليو/تموز 2016

الصورة: المدير التنفيذي لشبكة حقوق الأرض والسكن ـــ مكتب الهند، يتحدث في الفعالية الجانبية حول الأرض والسكن في جوهر أجندة الموئل الجديدة: توصيات ورسائل رئيسية.

أنظر تعليقات التحالف الدولي للموئل بشأن المسودة الختامية للموئل الثالث بتاريخ 27 يوليو/تموز 2016 (بالإنجليزية)

كما يمكنكم تحميل المسودة الختامية المعدلة بتاريخ 28 يوليو/تموز 2016. (بالإنجليزية)



All rights reserved to HIC-HLRN -Disclaimer